أخبار اليمنمحافظات وأقاليم

مصدر استخباراتي: هذا ما حدث للفريق بن عزيز اثناء توجهه لمعسكر صحن الجن بمارب (آخر المستجدات)

مصدر استخباراتي: هذا ما حدث للفريق بن عزيز اثناء توجهه لمعسكر صحن الجن بمارب (آخر المستجدات)

 

المخا نيوز/خاص

 

كشفت التحريات الأخيرة بشأن محاولة الاغتيال التي تعرض لها الفريق صغير بن عزيز رئيس هيئة الأركان العامة، ان الانفجار لم يكن بصاروخ كما زعم، وانما بعبوة ناسفة استهدفت موكب رئيس الأركان وأسفر عن مقتل نجله وعدد من المرافقين.

وقالت مصادر استخباراتية ان العبوة الناسفة زرعت بالقرب من معسكر صحن الجن، بمحافظة مارب وتم تفجيرها عن بعد اثناء مرور موكب الفريق بن عزيز لحضور اجتماع في المعسكر.

المصادر وجهت أصابع الاتهام لقيادات الاخوان العسكرية خصوصا بعد رفض الفريق بن عزيز مؤخرا سحب لواء عسكري من محافظة البيضاء الى محافظة أبين لتعزيز قوات الشرعية في شقرة وزنجبار لقتال المقاومة الجنوبية.

وقالت المصادر: “ذلك الرفض ولد سخطا كبيراً لدى قيادات الاخوان وشنت وسائل اعلام تابعة لهم هجوما عنيفا على الفريق بن عزيز، اتهموه بخيانة الوطن والتفريط بالوحدة اليمنية”.

ولم تستبعد المصادر ان تكون الايادي الاثمة التابعة للإخوان هم أنفسهم القيادات العسكرية التي سبق وأن أصدر الفريق بن عزيز بحقهم قرار إقالة، ووجه بإحالتهم للمحاكمة العسكرية، بتهمة الفساد المالي والإداري في الالوية العسكرية، والبعض منهم بتهمة التولي يوم الزحف.

واسفر انفجار العبوة الناسفة عن استشهاد نجل رئيس هيئة الأركان النقيب/فهد صغير بن عزيز وابن شقيقه، الملازم/عبدالقوي علي حمود بن عزيز وعدد من مرافقيه أبرزهم: الملازم /صخر امين صادق كزمة ـ الملازم/عمر العري ـ الجندي عتيق العيدي – الجندي صدام العيدي ـ الجندي بشير القدمي.

وفقا للمصادر فإن الانفجار اسفر ايضا عن جرح عدد من المرافقين.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق