أخبار اليمنمال و أعمال

تقرير دولي يطرح توقعاته الاقتصادية والاجتماعية لليمن عام 2020م

 

تقرير دولي يطرح توقعاته الاقتصادية والاجتماعية لليمن عام 2020م

 

 

المخا نيوز

صدر تقرير عن (البنك الدولي) تحت عنوان (التحديث الاقتصادي لليمن – أبريل 2020) تناول توقعاته الاقتصادية والاجتماعية لليمن خلال العام 2020م

 

التقرير الذي اعتمد بشكل حاسم على الأوضاع السياسية والأمنية. عد ان أسعار المواد الغذائية لم تعد في متناول اليد مما يمثل تهديدًا ناشئًا سريعًا لاحتياجات الأسرة، حيث تتزايد أسعار المواد الغذائية العالمية الموجودة مسبقًا، بالإضافة الى انخفاض قيمة الريال الآن والقيود التجارية ذات الصلة بـ COVID-19 والموضوعة من قبل مصدري الأغذية. مما يفاقم اعتماد اليمن على الاستيراد بسبب تأثير الجراد الصحراوي على موسم المحاصيل.

 

واستصرخ التقرير مناشدا بإن وقف العنف المستمر والمصالحة السياسية في نهاية المطاف، بما في ذلك إعادة دمج مؤسسات الدولة الحيوية ، من شأنها أن يحسن البيئة التشغيلية للقطاع الخاص ، ويسهل إعادة بناء الاقتصاد اليمني وإعادة بناء النسيج الاجتماعي.

 

موضحا انه “وبعد ما يقرب من خمس سنوات من الصراع المتصاعد ، لا يزال اليمن يواجه أزمة إنسانية واجتماعية واقتصادية غير مسبوقة” مشيرا الى ان الحرب ساهمت في الحاق الضرر الكبير بالبنية التحتية العامة الحيوية وفي تعطيل الخدمات الأساسية ، “في حين أدى انعدام الأمن إلى تأخير إعادة تأهيل صادرات النفط – التي كانت أكبر مصدر للعملة الأجنبية قبل الحرب – مما حد بشدة من الإيرادات الحكومية وتوريد النقد الأجنبي للواردات الأساسية” .

إن تشعب القدرة الوطنية بحسب التقرير ، بما في ذلك البنك المركزي اليمني ، بين الأطراف المتنازعة يزيد من تفاقم الأزمة الاقتصادية والمعاناة الإنسانية من العنف.

 

واختتم التقرير بالتأكيد على ان اليمن لا يزال يواجه مخاطر كبيرة نتيجة تقلب الاقتصاد الكلي المتجدد ودون مصادر مستقرة للعملات الأجنبية ، فإن الريال اليمني عرضة للضغوط الهبوطية، واما التباطؤ الاقتصادي العالمي والإقليمي والناتج عن جائحة كورونا لـ COVID-19 على اليمن فمن شأنه ان يؤثر سلبا من خلال انخفاض التحويلات المالية الخارجية والتي يعتمد عليها الكثير من اليمنيين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق